المستشفيات الحكومية بالضفة استقبلت مليون مريض العام الماضي
مستشفيان جديدان في حلحول ودورا
مستشفى رفيديا يستقبل 78 ألف مواطن منذ بداية العام
بيت لحم.. مستشفى الحسين ينافس دول الجوار بعلاج أورام الأطفال
مستشفى الخليل الحكومي يجري 9 آلاف عملية جراحية كل عام
 مستشفى د. كمال للطب النفسي الوحيد من نوعه في الوطن
 مستشفى الشهيد ثابت ثابت يستقبل 94 ألف مريض منذ بداية العام
 مستشفى طوباس .. فُندق طبي ما يزال قيد التطوير
 مستشفى الشهيد سليمان يخدم 300 ألف مواطن في محافظة جنين
 مستشفى أريحا الحكومي .. بوابة طبية لحدودنا الشرقية

السبت، 15 نوفمبر، 2014

بيت لحم .. "مستشفى د. كمال للطب النفسي" الوحيد من نوعه في فلسطين

د. بنورة

في عام 1922 حولت سلطات الانتداب البريطاني بناء كان مخصصاً للأيتام في أرض سميت في ذلك الوقت بكرم مولر، وحولته إلى مستشفى للأمراض العقلية للرجال، وظل متخصصاً في هذا المجال إلى يومنا هذا وبات يعرف بـ"مستشفى د. كمال للطب النفسي" في بيت لحم.

مدير المستشفى د. عصام بنورة قال إن أقسام "د. كمال للطب النفسي" سجلت منذ بداية العام 639 إدخالاً، وقد راجع العيادات دون مبيت 1278 مواطناً.

وأضاف أن مختبرات المستشفى أجرت 3539 فحصاً منذ بداية العام الحالي، فيما استقبل قسم العلاج النفسي 5686 مريضاً.

وبناء على سجلات المستشفى فقد بغ عدد المراجعين لقسم العلاج الوظيفي 488 مريضاً، بواقع 4538 جلسة، فيما أجرى قسم تخطيط الدماغ 591 تخطيطاً منذ بداية العام.

وقال د. بنورة إن المستشفى يعد مستشفى تعليمي معترف به من قبل المجلس الطبي الأردني والفلسطيني، ويتدرب فيه جميع طلبة الطب، التمريض، الأخصائيين النفسيين والإجتماعيين، ويعتبر المستشفى الوحيد من نوعه في فلسطين، حيث يقدم الخدمات النفسية لكافة محاظات الوطن.

وأضاف: "من الناحية التاريخية يعتبر من أقدم المستشفيات في المنطقة، وقد كان مركز انطلاق الخدمات النفسية في فلسطين، الصحة النفسية المجتمعية، حيث بدأ العمل به منذ عام 1994 ومنه انطلقت كافة البرامج والخدمات النفسية بشكل تدريجي، بدأ من فتح عيادات نفسية في كافة المدن الفلسطينية، وصولا إلى إنشاء مراكز نفسية متخصصة بالتعاون مع الجهات الدولية".

وأشار د. بنورة إلى أن المستشفى تقدم الخدمات العلاجية للمرضى النفسيين بكفاءة عالية على كل المستويات "العلاج الدوائي، العلاج النفسي، العلاج التأهيلي الوظيفي" وذلك بشكل مجاني لجميع المواطنين.
وأوضح أن رؤية المستشفى تتمثل في أن تصبح "معهداً فلسطيننياً عالٍ للأمراض النفسية والعصبية، والمتحف التاريخي للطب النفسي، وأن تحصل على شهادة الجودة في تقديم أفضل خدمات في العلاج النفسي والطبي ، وبناء كوادر متخصصة في الطب النفسي والأخصائيين الاجتماعيين والأخصائيين النفسيين".

وتقدم المستشفى الرعاية النفسية والاجتماعية للمرضى، إضافة إلى الخدمات المساندة مثل العلاج التأهيلي والنفسي.

وقال مدير المستشفى إن "د. كمال للطب النفسي" يقدم خدمات الإقامة والإدخالات، وخدمات الصحة النفسية المجتمعية والعيادات الخارجية والخدمات التمريضية، والخدمات الاجتماعية، والخدمات النفسية، وتخطيط الدماغ، والطب العدلي، والخدمات التعليمية، والعلاج الوقائي.

وأشار إلى أن هذا المستشفى هو الوحيد في المنطقة وتحول إليه كافة الحالات من مختلف محافظات الوطن، للعلاج والمعاينة والمتابعة بشكل مجاني، مضيفاً أن هناك نوعان من المرضى داخل المستشفى، وهم الحالات المزمنة والتي تقيم بشكل دائم وشبه دائم للحالات التي يصعب إرسالها إلى المجتمع نتيجة ظروفها المرضية والاجتماعية. والنوع الآخر، هي الحالات الحادة التي تحول من محافظات الوطن لإدخالها وعلاجها وإرسالها للمجتمع.

وأضاف د. بنورة أن المستشفى يقدم أيضاً خدمات الصحة النفسية المجتمعية والعيادات الخارجية، حيث تعنى مرضى محافظة بيت لحم طيلة أيام الأسبوع، بالتوازي مع عيادة الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية مع القيام بكافة النشاطات اللازمة والمتعلقة بالصحة النفسية المجتمعية.

إضافة إلى ذلك، فإن المستشفى تقدم الخدمات التمريضية، حيث يعمل طاقم تمريضي متخصص يعنى بالمتابعة العلاجية للمرضى والدعم النفسي والاجتماعي، ويشارك التمريض بالنشاطات الاجتماعية ضمن فرق طبية متخصصة، كما يقومون بمراقبة سلوك المرضى أثناء تواجهدم في القسم وتوجيههم بالطرق العلمية الصحيحة.

وتعد الخدمات التعليمية من أهم الخدمات التي تقدمها مستشفى د. كمال للطب النفسي، حيث تعمل على تأهيل الأطباء المقيمين في الطب النفسي للتقدم لامتحان البورد الفلسطين، وتدريب أطباء الامتياز في الطب النفسي، وتدريس طلبة الطب في جامعة القدس، وتدريب طلاب كليات المريض من كافة محافظات الوطن، إضافة إلى تدريب طلاب العلوم الإنسانية كالخدمة الاجتماعية من مختلف جامعات الوطن، وعقد دورات داخلية وورشات عمل ضمن أهداف المستشفى للتعليم الطبي.



0 التعليقات:

إرسال تعليق